قراءة الجولة الثامنة من عمر الرابطة الثانية هواة وسط غرب.

0
689

تتواصل نهار غد السبت فعاليات الرابطة الثانية هواة وسط غرب بمناسبة إجراء الجولة الثامنة والتي ستتخللها مباريات جد حامية في مقدمتها لقاء صاحب الوصافة شباب المشرية الذي سيستقبل صاحب المركز الثالث شبيبة تيارت، في لقاء يعد بالكثير من الإثارة والحماس بالنظر لأهمية نقاطه لكلا الطرفين، المشرية ستبحث عن تحقيق الفوز على أمل خسارة المتصدر ترجي مستغانم الذي سيلعب خارج الديار، فيما ستسعى شبيبة تيارت للعودة بأفضل نتيجة إيجابية بهدف البقاء ضمن كوكبة المقدمة، لقاء آخر ستصوب له الأنظار والذي لن يقبل القسمة على إثنين بين الجريح نصر حسين داي والضيف ترجي مستغانم صاحب صدارة الترتيب، أصحاب الدار والضيافة يقبعون في المركز ماقبل الأخير ولا يملكون أي خيار عدا الفوز، ولو أن المهمة تبدو معقدة نسبياً أمام صاحب الصدارة والذي لم يتكبد طعم الخسارة بعد، و هو ماينذر بلقاء حامي الوطيس، مواجهة أخرى ستلعب بين أصحاب البوديوم والتي نعي بها مقابلة شباب تيموشنت و ضيفها وداد بوفاريك، الفريقين يحتلان المركز السادس و السابع على التوالي بفارق نقطة واحدة لبوفاريك، “الذئاب” يعولون على الفوز فهل سيتمكن أبناء مدينة البرتقال من كبح طموحات الشباب.

صاحب المركز الثالث مستقبل واد سلي سيستقبل صاحب مؤخرة الترتيب سريع غيليران الذي أضحى يعيش مشاكل بالجملة وهو ماقد يستغله الفريق المحلي للإرتقاء لوصافة الترتيب.

مباراة أخرى ستطرح داربي الغرب والذي سيجمع بين وداد تلمسان و نظيره جمعية وهران، “الزيانيون” يعولون على حرارة الشبان بغية قهر الجمعية التي لا تتواجد في أحسن أحوالها بدليل نتائجها المتذبذبة.

نجم بن عكنون الذي يؤدي بداية موسم جد مقبولة سيكون على موعد مع إستضافة مولودية سعيدة صاحبة المركز الثاني عشر المتنقلة إلى العاصمة بنية العودة ولو بنقطة التعادل، بالرغم من طموح النجم الذي يطمح للفوز بغية تعبيد المسار نحو الأفضل، لقاء آخر سيجمع بين صفاء خميس مليانة و رائد القبة الذي سجل بداية موسم جد هزيلة نتيجة اللإستقرار الذي تعيشه الإدارة القبوية، سيكون في مهمة صعبة عندما يحل ضيفاً على الصفاء المنتشي بفوزه خارج الديار، والذي سيحاول تحقيق الفوز الثاني على التوالي بهدف الهروب قليلاً عن منطقة الخطر، وهو ما سيصعب مهمة الرائد الساعي للعودة ولو بنقطة التعادل من هاته الخرجة.

اللقاء الأخير سيجمع بين غالي معسكر و أولمبي المدية، فريقين يعيشان على وقع المشاكل الإدارية، الغالي سجل تراجع رهيب و محسوس على مستوى النتائج بسبب الأزمة المالية الخانقة، الطرف المقابل أبناء “التيطري” لم يسلموا من الهزات الإدارية إلا أنهم يعولون على حرارة شبانهم لمسايرة مشوار البطولة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا