ما بين سطور الإشهار والماركتينغ .. خلف الصورة

0
287

قبل عشية انطلاق أكبر حدثٍ كرويّ أطلقت Luis Vuitton صورة أسطورية جمعت قطبي كرة القدم في ال15 سنة الماضية، ظاهرها يقولذلك لكن علّمنا التسويق والإشهار أن نوسع مجال الرؤيا وننقب عن ما خلف الصورة .. 

مدمنو الشطرنج تقريبًا تعرفو على وضعية كريستيانو التي ترمز لأحد أفضل ممارسي اللعبة حاليًا باسم ماغنوس كارلسن، بينما يقابلهميسي بوضعية أحد عباقرة اللعبة عبر التاريخ ينفذ حركة تدعى خطة العقرب في إحدى أعظم المباريات الشطرنج والغريب فيها أنها انتهتبالتعادل. 

دعونا من الشطرنج ولننظر إلى الرقعة نفسها، هي ليست برقعةٍ أصلًا بل حقيبة للشركة المروجة، لكن ما علاقة ذلك بهذا؟ ببساطة Luis Vuitton هي الماركة الرسمية للحقيبة الناقلة لكأس العالم. هنا مربط الفرس وهنا نربط الأمور ببعضها وتبدأ ملامح الصورة تتضح أكثرفأكثر.

إذن الشركة الفرنسية هنا لم ترمِ فقط صورة لميسي وكريستيانو “والتي بالمناسبة حققت عدد بارتاج خيالي منذ نشرها أمس” بل رسمت فيهاأبعاد ورسائل ضمنية ربما مفادها الأبرز من سيتمكن من حل الرقعة وفتح الحقيبة؟! 

لكن مهلًا، هل هذه الصورة إشهار وترويج لمنتجٍ مّا؟ إذن لماذا نتحدث عن الإشهار؟ معليش سؤال آخر متى تم نشر الصورة؟ يوم فقط قبلالمونديال، ممتاز إذن نحن نتحدث عن ترويجٍ  لحدث وليس لمنتج، حقًا؟ لكن الشركة ليست قطرية؟ 

لكن كيف استطاعت أن تجمع شخصيتين لا شكّ أن قيمة ملاقاتهما في صورة واحدة قيمة فلكية، كما ستبقى عالقة في الأذهان في العقودالقادمة من التاريخ. 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا