17.9 C
Algiers
16 أبريل 2024
spot_img

و غربت شمس جيرارد بيكي …

لكل بداية نهاية و لكل شروق مهما إقتحمت أشعته أفئدة العشاق لابد من غروب تنجلي معه مسيرة مرصعة بالالقاب و الانجازات، إنه الشقاق الأخير.

و أخيرًا قرر جيرارد بيكي وضع حد لمسيرة زُينت بالذهب و أختتمت بالشكوك و الصافرات، سنوات قُلد فيها فتى لاماسيا ألقابًا قارية و محلية جعلت برشلونة متربعًا على عرش الكرة العالمية لكن نهاية كل ذلك كان مأساويًا.

مهما كانت ميولاتي و ميولاتك لابد و أن نحترم لاعبًا أظهر مرارًا و تكرارًا إنتمائه للنادي الكاتالوني في وقت ضُرب الوفاء و الانتماء في الصفر، لاعب حقق كل شيئ ممكن في عالم كرة القدم.

عُلق الحذاء و نُزع القميص لكن سيبقى جيرارد على كل لسان بتصريحاته التي كانت ظهر برشلونة وقت الانكسار، تحمّل الانتقادات و خرج لوحده في عديد المرات ليدافع عن أسلوب و قيم نادي الاقليم و التي جعلت زملائه يطلقون عليه إسم ” الرئيس “.

وتد آخر من أوتاد منظومة برشلونة الممتعة غادر الملاعب تاركًا خلفه ذكريات تتناغمها الالسنة، فرغم النهاية الكارثية سيبقى بيكي أحد صُناع ربيع برشلونة و الكرة الاسبانية.

شكرًا جيرارد … وداعًا بيكي.

أسامة غرنوق
أسامة غرنوق
كاتب و محلل رياضي في أكبر الصفحات الرياضية العربية أبرزها " Maracana Foot " ككاتب مقالات و تحليل مباريات و " تكتيكات كرة القدم " كمدير لقسم الكرة الانجليزية.

مقالات ذات صلة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

ابق على اتصال

6,096,313FansLike
337,757FollowersFollow
1,894FollowersFollow
- Advertisement -spot_img

Latest Articles

error: Content is protected !!