الأحد, يونيو 16, 2024
spot_img
الرئيسيةحواراترياض أيت عبد المالك (لاعب هلال شلغوم العيد) لـ ماراكانا : "وضعية...

رياض أيت عبد المالك (لاعب هلال شلغوم العيد) لـ ماراكانا : “وضعية الهلال صعبة و معقدة لكنها ليست مستحيلة “

مساء الخير رياض كيف هي أحوالك، وهل شفيت من الإصابة التي كنت تعاني منها ؟

مساء الخير الحمد لله لقد تعافيت من الإصابة وأنا بصدد مواصلة التحضير البدني على أمل العودة خلال الجولة القادمة بحول الله.

فريقك تلقى هزيمة أخرى ضد مولودية الجزائر ماهو تعليقك؟

للأسف الشديد اليوم تلقينا هزيمة أخرى ستصعب مهمتنا في قادم المشوار، الفريق يمر بفترة جد صعبة بسبب غياب الظروف اللائقة، و سأقول بأن الهلال مشتت من جميع النواحي بحيث كنا نأمل في تحقيق فوز يسمح لنا بتحقيق الإنطلاقة الفعلية لكن و للأسف كما قلت غياب الدعم الإداري و العوامل التحفيزية جعل الهلال في وضعية لا يحسد عليها.

وهل تعتقد بأن الهلال يدفع ثمن البداية المتأخرة قبل بداية الموسم؟

أكيد، لا يخفى عليك بأننا إنطلقنا أسبوع فقط قبل بداية البطولة، فالتحضيرات الصيفية عامل جد مهم في مشوار أي فريق، بحيث دخلنا المنافسة الرسمية دون أن نخوض أي لقاء ودي، وهو ماجعل النادي يمر بفترة صعبة، غياب الإنسجام والنقص البدني ظاهر للعيان ونحن نجني ثمن المشاكل التي سبقت بداية الموسم، نحن عناصر التشكيلة حاولنا تعويض النقائص بعامل الحرارة الميدانية، عزيمتنا لم تكن كافية لتحقيق المرغوب في ظل الغياب الإداري والهزات التي يعرفها بيت الهلال.

الفريق يحتل مؤخرة الترتيب برصيد نقطة واحدة ويعاني من أزمة مالية خانقة، كيف ترى مستقبل الهلال؟

للأسف غياب الدعمين المعنوي والمادي جعلنا نقبع في مؤخرة الترتيب، نحن عناصر التشكيلة لن نرفع الراية البيضاء ولن نستسلم بحيث سنواصل اللعب بكل قوة على أمل تحسن أوضاع النادي مستقبلاً.

الموسم الماضي الهلال مر بنفس الوضعية تقريباً، في قادم المشوار لو توفر لكم الظروف المناسبة هل تعتقد بأن الأمل قائم لضمان البقاء؟

سأقولها بكل صراحة، مستقبل الهلال يبقى غامض خاصة في ظل المعطيات الحالية، من جهتنا كلاعبين نأمل قدوم أشخاص يمكنهم رفع التحدي بغية معالجة الأوضاع الإدارية والتي من شأنها أن توفر الظروف اللائقة، إدارة، لاعبين و أنصار الكل معني بالتجند، سنضع اليد في اليد من أجل إنقاذ الفريق، في قاموس كرة القدم لا يوجد المستحيل، مهمتنا صعبة لكنها ليست مستحيلة ولن ندخر أي جهد في حق الفريق.

كلمة أخيرة :

أتمنى تدخل السلطات قبل فوات الأوان، وضعية النادي لا تسمح بتضييع المزيد من الوقت، كما أدعو الأنصار للوقوف خلفنا، ومن جهتنا سنمنح كل مانملك من أجل إنقاذ الهلال.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -
Google search engine

اقرأ أيضا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات

- Advertisment -
Google search engine
error: Content is protected !!