الثلاثاء, يوليو 23, 2024

دقت ساعة الحقيقة..من سيتوج بالتاسعة

سيكون ملعب 5 جويلية غدا الجمعة مسرحا لنهائي
كأس الجمهورية في نسخته الــــ57 و  الذي سيجمع مولودية الجزائر بشباب بلوزداد بداية من الساعة 17:00 مساءا.

وتعتبر مواجهة الغد تاريخية بين الناديين، بحكم أنه لم يسبق لهما التقابل في نهائي كأس الجمهورية، ما يجعل القمة المرتقبة أكثر إثارة، لا سيما وأن الفريقين هم البطل و الوصيف البطولة، و يمران بفترة جيدة، وذلك بعد تتويج المولودية بلقب البطولة، بينما ضمن الشباب المشاركة في رابطة الأبطال لخامس مرة على التوالي حيث  تعتبر مشاركة القادمة تاريخية لبلوزداد ، كيف لا و هذا رقم غير مسبوق بالنسبة لفريق محلي.

و كان ” أمير بوميل” مدرب مولودية الجزائر قد أكد أمس خلال الندوة الصحفية التي تسبق المباراة ، أن التتويج بالدوبلي هي أفضل طريقة لإنهاء هذا الموسم الاسثثنائي بالنسبة للشناوة ، فيما قال “ماركوس باكيتا” المدير الفني لشباب بلوزداد أن اشباله واعون بصعوبة المأمورية و بالمسؤولية ، لكن يعولون على عدم الخروج بموسم صفري لأول مرة منذ سنوات .


و ستنشط المولودية النهائي العاشر لها في تاريخها حيث توجت في ثمان مناسبات و انهزمت في واحدة سنة 2013 أمام إتحاد العاصمة و آخر تتويج لها يعود لسنة 2016 أمام نصر حسين داي بهدف حشود، بينما سينشط الشباب النهائي الثالث عشر له في تاريخه و يريد التتويج بالكأس التاسعة هو الآخر بعد أن توج بثمان كؤوس و انهزم في أربع مناسبات أخرها في النسخة الماضية أمام جمعية الشلف  ، و آخر تتويج له يعود لسنة 2019 أمام شبيبة بجاية بهدفي سعيود و بوسليو على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

يذكر ان نهائي الغد سيكون الفاصل في فك الشراكة بين الفريقين الذين يحملان 8 كؤوس ، و الفائز غدا سينفرد بصدارة أكبر فريق متوج بالكأس في الجزائر ، فمن سيكون له الحظ أن يتوج بالتاسعة؟.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

اقرأ أيضا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات

- Advertisment -
error: Content is protected !!