الثلاثاء, يونيو 25, 2024
spot_img
الرئيسيةحواراتالمدرب جمال عايش مربي ومكون أكاديمية بارادو

المدرب جمال عايش مربي ومكون أكاديمية بارادو

هو أحد صناع نجاح الأكاديمية الأبرز والأكثر شهرة في الجزائر ،رجل الخفاء المدرب القدير عايش جمال ابن مدينة قسنطينة والذي كون نجوم تخرجو من أكاديمية بارادو ومازال بنفي الرغبة والحب لهذه المهمة الصعبة ألا هي تربية وتكوين اللاعبين.
جمال عايش تحدث في هذا الحوار لموقع ماراكانا عن وضعية الأكاديمية والفريق الأول وعن طموحاته أيضا.

بداية إذا أمكن بطاقة فنية عن شخصكم .؟

كلاعب لم تكن المسيرة طويلة فبعد اللعب لفريق الحي (واد الحدWAC )قسنطينة القسم الثالث هواة في كل الاصناف ثم لعبت لفريق حي سيدي مبروك ،وهنا أنتهت المسيرة في سن 24 سنة بعد الاصابات المتكررة، وتحولت إلى مهنة التدريب أو التربية كما يحلو لي تسميتها وكانت دائما في فريق WAC قسنطينة مع صنف الاصاغر لمدة أربع سنوات وكانت نتائج رائعة من ناحية التكوين، ومن ثم كانت البداية في شباب قسنطينة CSC ولمدة خمس سنوات بنفس الفلسفة التربية والتكوين ونتائج مبهرة في مجال التكوين، هناك كانت البداية الحقيقية وبعدها انتقلت إلى نادي أتليتيك بارادو مع فريق الأكاديمية بعد اختياري من طرف مؤسس الاكاديمية(jean marc guillau).

العارفون بخبايا التدريب يؤكدون على أن أصعب مهمة هي تدريب الفئات الصغرى ما رأيك؟

فعلا هذا صحيح، لأنك تعامل فئة خاصة جدا في مرحلة غاية في الحساسية.

كيف وجدت الأجواء في الأكاديمية هل فعلا توفر مناخا احترافيا للاعبين ؟

كل الأجواء متوفرة وبكل احترافية من إدارة و مسؤولين وكوادر ذات مستوى عالي.

هل هناك أسماء محددة تشرف عليها تتوقع لها مشوار مماثل لنجوم الأكاديمية المحترفين ؟

هناك الكثير من المواهب لكن أحبذ عدم ذكر الأسماء حتى لا نأثر عليهم .

في بداية تأسيس الأكاديمية كانت هناك طرق تدريب خاصة هل تعتمدون نفس الطرق لحد الآن؟

مع تطور أساليب التكوين لابد من مسايرة بعض الأساليب في عالم كرة القدم الحديثة ،مع المحافظة على الإرث المكتسب من منهجية( JMG) ،خاصة في مرحلة ماقبل التكوين (Préformation).

إذا أقترح عليك تدريب الأكابر هل توافق أم تفضل البقاء مع التكوين؟

مراحل ماقبل التكوين لها خصوصياتها وطعم خاص لكن إذا كان فيه استمرارية في سلم التكوين لما لا خوض تجربة مع كل الخبرة التي امتلكها ، اكيد تجربة تستحق المغامرة.

هل هناك عروض سابقة من فرق المحترف الأول ؟

كان هناك عروض من ثلاث فرق لكن فضلت الاستقرار لأن فريق بارادو النادي الوحيد الذي يؤمن بالتكوين والصبر على النتائج في الفئات الشبانية.

نادي بارادو رغم التكوين والشهرة التي يمتلكها لكنه يعاني هذا الموسم، أين الخلل في رأيك ؟

كما يقال (عثرة وتزول)، هناك بعض الأسباب المنطقية مثل مغادرة بعض كوادر الفريق وسياسة التشبيب في الفريق ، سنعود و بقوة إن شاء الله في المواسم القادمة ، لاتنسى مخلفات وباء كورونا من بين الأسباب في تراجع المستوى أيضا.

اذا ليس هناك أزمة داخل أسوار الفريق ؟

لاتوجد أي أزمة الحمد لله، كلهم أبناء الاكاديمية وسنعود بقوة بحول الله.

صراع كبير على البقاء، هل أنتم متفائلون بتحقيق البقاء ؟

كلنا ثقة في البقاء ولعب الأدوار الأولى السنة القادمة إن شاء الله .

نعود لمسيرتك مع الفريق، من هو أكثر اسم أسعدك نجاحه وكنت سببا مباشرا في نجاحه؟

هم كثر أخي هناك رامي بن سبعيني ،بوداوي ،هشام قادري عبدالقهار ،بوزوق، يسري،زرقان و…الخ أسماء كثيرة مرت على الأكاديمية ،الحمد لله الذي جعلنا سببا في نجاح هؤلاء الشبان( وربي يوفقهم مستقبلا).

رغم النجاح الباهر للأكاديمية لكن ألا تعتقد ان هناك نقص فادح في التسويق لها في العالم ؟

أظن هذا ليس مع الأكاديمية فحسب بل حتى التسويق للاعبينا الدوليين على المستوى الخارجي ،وهذا لعدة أسباب منها مثلا كونك جزائري او افريقي هذا يشكل فارقا في أوروبا.

هل تصلكم عروض خارجية للاعبين في الفئات الصغرى؟

اكيد الكثير من العروض، لكن هناك إدارة تقوم وتتابع هذا الملف وهي متخصصة في ذلك.

ماهي أهدافك المستقبلية؟

لما لا المنتخب الوطني كمدرب لأحد الفئات الشبانية.

هل لديك طموح تدريب الفريق الأول لبارادو بعد كل هذه السنوات في التكوين ؟

لا أعارض رغم أن الجميع يقول أنني أصلح أكثر للتكوين، القادم يعلمه الله.

ما رأيك في المستوى العام لبطولة الفئات الصغرى ؟

بكل صراحة هناك تراجع في المستوى ،وهذا راجع أظن لعدة عوامل من بينها وباء كورونا ،غياب المنشآت الرياضية وغياب الاهتمام من قبل الجهات المعنية، هذه كلها عوامل أدت إلى تراجع المستوى العام للفئات الشبانية.

كلمة أخيرة لجمهور بارادو ومتابعي ماراكانا فوت؟

اتمنى لبلادنا كل الخير في هذه الأيام المباركات، اتمنى أن تكون أيامنا القادمة كلها فرح بإذن الله والعودة بقوة في المواسم القادمة كل التوفيق لكم و كل متابعي ماراكانا فوت كل الشكر على هذه الالتفاتة الطيبة منكم لشخصي و للفئات الشبانية في بلادنا العزيزة، عيدكم مبارك مسبقا لكم ولكل متابعي ماراكانا.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -
Google search engine

اقرأ أيضا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات

- Advertisment -
Google search engine
error: Content is protected !!