الإثنين, يونيو 24, 2024
spot_img
الرئيسيةتقارير و مقالات خاصةالداربي الكبير ينتهي بلا غالب ولا مغلوب

الداربي الكبير ينتهي بلا غالب ولا مغلوب



إنتهت قمة الجولة 28 من عمر البطولة المحترفة الأولى، بين المضيف مولودية الجزائر والضيف شباب بلوزداد، على إثر التعادل السلبي صفر مقابل صفر، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الجمعة، و الذي كان ملعب نيلسون

مانديلا مسرحا لها.
اللقاء لم يحمل في طياته الجديد ولم يكن في المستوى المرغوب من كلا الجانبين، و ذلك راجع كون المدربيين لم يريدوا كشف أوراقهم قبل الموعد الحاسم في نهائي كأس الجمهورية، و كذا عامل الحرارة الذي أثر على مردود

اللاعبين.
وبالعودة لمجريات اللقاء، عرف الشوط الأول بداية موفقة لأبناء العقيبة، بعد سيطرتهم على المقابلة، حيث كادوا أن يفتتحوا باب التسجيل في العديد من المناسبات لولا براعة الحارس ليتيم، الذي تصدى للهجوم البلوزدادي وحافظ على نظافة شباكه، إذ يعتبر رجل المباراة بعدما حرم المنافس من

التهديف.
أما في الجهة المُقابِلة، كانت المولودية محافظة على دينامكيتها لكن دون تشكيل خطورة على الخصم و إقتصر لعبها على وسط الميدان، حيث حاول رفقاء القائد أيوب عبد اللاوي في الشوط الثاني،  إيجاد الحلول لهز شباك الحارس قندوز،  فتحرك الهجوم نوعا ما خاصة مع تغييرات المدرب أمير بوميل، لكن كل محاولات باءت بالفشل بعد غياب التركيز ، لتعلن صافرة الحكم عوينة عن نهاية القمة العاصمية بنتيجة صفر لمثله، وبهذه النتيجة، فإن بطل الموسم الذي يحتل المرتبة  الأولى بات يملك في رصيده 62 نقطة، في حين الوصيف صاحب المرتبة الثانية وصل للنقطة الـ50.

للتذكير أن الداربي جرى دون حضور الجمهور، وجاء هذا القرار على خلفية أحداث العنف في المباراة الأخيرة، التي جمعت بين شباب قسنطينة وإتحاد العاصمة، حيث أصدرت لجنة العقوبات بيان تندد فيه بعودة ظاهرة العنف في الملاعب الجزائرية.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -
Google search engine

اقرأ أيضا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات

- Advertisment -
Google search engine
error: Content is protected !!